ماذا تعرف عن علم الفيزياء؟

الخميس 28 يوليه 2016

ما هو علم الفيزياء؟ وما هي تخصصاته؟ ولأيّ المجالات يتبع؟ وما هي العلوم أو التفرعات التابعة له؟ كيف يمكن لنا كبشر الاستفادة من علم الفيزياء؟ ما هي تطبيقاته وأدواته وأساليبه؟ من هم أشهر الفيزيائيين على الإطلاق؟ كلّ هذه الأسئلة وغيرها هي محور مقالنا اليوم بإذن الله، وسنقوم بالإجابة عنها والخوض فيها بشيء من التفصيل، لنصل إلى الفائدة الكاملة إن شاء الله.

الفيزياء هي أحد العلوم الطبيعية، والتي لها تسميات متعددة، فمنهم من يطبق عليها اسم علم الطبيعة، وهناك من يطلق عليها أيضًا علم الفيزيقيا، وتهتم الفيزياء في دراسة المادة والطاقة وحركة الجسيمات، وما يؤثر على سير عملها، والخروج بمعادلات وقوانين تفسر تلك الظواهر وتتنبأ بمسيرتها عن طريق نماذج قريبة من الواقع.

تتميز الفيزياء بأنّها من العلوم الدقيقة القياس، ويسعى الفيزيائيون دائمًا على إيجاد طرق تعمل على زيادة الدقة في القياس، للوصول إلى تفسير سليم وصحيح للظواهر الطبيعية التي تحيط بنا، واستخدامها في مختلف العلوم الأخرى كالرياضيات والكيمياء والطب والهندسة، وعلم الأحياء، والفلك وغيرها.

ويعود الفضل في التقدم الحاصل للعالم على الصعيدين المدني والحضاري إلى علم الفيزياء، فهي أساس الأجهزة المنتشرة في عالمنا، مثل التلفاز والهاتف والرادار والحاسوب، وأمّا في المجال الطبي فتستخدم في أجهزة التشخيص وصور الأشعة والرنين المغناطيسي، وأمّا في مجال الفضاء فهي أساس اختراعات مهمة لها أثر كبير في معرفتنا اليوم بالفضاء والفلك، مثل: أجهزة التليسكوب، والنظارات والمسابير، أمّا على صعيد الحياة المدنية فتدخل في صناعة المايكروويف والكهرباء والميكروفون وغيرها، فتتعدد وتتشعب المجالات والاختصاصات التي يدخل فيها علم الفيزياء وتؤثر بهم تأثيرًا كبيرًا.

ويدخل علم الفيزياء في المجال الفضائي والزمني، فيتعامل مع خصائص الكون المحسوسة والممكنة القياس كالقوة والكتلة والطاقة والشحنة، ومن أكبر ما يميز الفيزياء عن غيرها من العلوم أنّها ذات منهاج تجريبي، فتفسير الظواهر الطبيعية والكونية على أساس نظريات قابلة للاختبار. بدأ نجم علم الفيزياء في البزوغ منذ العصور الوسطى كأقدم التخصصات الأكاديمية، ولقد تكورت كعلم حديث في القرن السابع عشر، ويتفرع من علم الفيزياء عدة علوم أخرى، مثل علم الفلك، أعرق العلوم الكونية المعروفة اليوم على إطلاقها.

ينقسم علم الفيزياء إلى: علم الفيزياء الكلاسيكية وهي التي تدرس القوى المؤثرة على الأجسام وحركتها، والفيزياء الكهرومغناطيسية والتي تدرس تأثيرات الجسيمات المشحونة بين مجال كهربائي ومغناطيسي، والديناميكا الحرارية وتدرس انتقال الطاقة وتحولّها، والميكانيكا الإحصائية، والنظرية النسبية التي اكتشفها آينشتاين، والفيزياء الذرية، والفيزياء الجزيئية، وميكانيكا الكم وتتعامل مع أنظمة ذرية أو تحت ذرية، ويعتبر كلّ فرع من هذه الفروع علم ضخم، وبحر من المعرفة لوحده. وهناك الكثير من العلماء والنابغين في علم الفيزياء منهم: بور، ديراك، أينشتاين، فاينمان، جاليليو، هيزنبرج، ماكسويل، نيوتن، باولي، رذرفورد، شرودنغر، ويغنر. البحث المعاصر في الفيزياء يقسم إلى عدة مجالات، منها فيزياء المواد المكثفة والفيزياء الذرية والجزيئية والبصرية وفيزياء الجسيمات والفلك والجيولوجيا والفيزياء الحيوية والإلكترونيات والفيزياء التطبيقية.